موريتانيا تتسلم طائرتين خفيفتين من فرنسا في إطار المشروع الاوروبي

تسلّم الجيش الموريتاني منتصف سبتمبر الماضي طائرتين خفيفتين من الصانع الفرنسي G1 Aviation في إطار مشروع أوروبي لدعم الجيش الموريتاني.

الطائرتان مقدّمتان كهدية في إطار برنامج دعم الجيش الموريتاني الذي تنفذه الشركة الفرنسية Themiis وستُلم لموريتانيا طائرة ثالثة من نفس النوع في نوفمبر المقبل، حسب صحيفة Africa Intelligence.

الصحفية قال إن تسليم الطائرة الثالثة قد يكون مناسبة لحفل تسليم رسمي في نفس الشهر للطائرات التي كانت موريتانيا تستخدمها منذ فترة طويلة طائرات من هذا النوع لكنها أسطولها أصبح جميعا خارج الخدمة.

الطائرة، حسب الصحيفة، تتسع لشخصين ويبلغ وزنها، فارغة، 300 كلغ ويمكن أن تحمل نصف طن وتطير لست ساعات كما أن بإمكانها أن تنزل على مدرج غير معبّد. وتستخدمها دول إفريقيا من بينها السنغال والكاميرون وساحل العاج والكونجو.

كما عرضت الولايات المتحدة على موريتانيا شراء طائرة من طراز Blaser BT-67، حسب الصحفية.

البرنامج الأوروبي يدعم موريتانيا كذلك في إنشاء مركز تدريب للقوات الخاصة.