اطلاق استثمار 7ملايين دولار من قبل الولايات المتحدة الامريكية لمكافحة التطرف العنيف في موريتانيا

اعلنت السفارة الامريكية في نواكشوط عن اطلاق استثمار جديد بقيمة 7 ملايين دولار لصالح الشباب الموريتاني من احل 

ما وصفته بمكافحة التطرف العنيف واضافت في تدوينة على صفحتها على الفيسبوك ان الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) اطلقت مشروعًا جديدًا لمكافحة التطرف العنيف في موريتانيا  وسيتم تنفيذ هذا المشروع الذي يسمى "تمكين" على مدى خمس سنوات وسيركز استثماراته على الشباب والنساء المعرضين لخطر التجنيد والاستهداف من قبل الجماعات المتطرفة العنيفة .

ويعتقد مراقبون ان هذه البرامج والعناوين الجذابة هي السم الذي تدسه امريكا في الشعوب لزرع ثقافتها وللتحكم في مصلئر الدول من خلال تدريب الشباب على التمرد وزعزعة الاستقرار ومواجهة الدولة كما جرى في دول الربيع الغبري وما يجري حاليا في السودان وسوريا ودول اخرى كانت هذه المراكز هي مصدر خرابها..